دور مهم في مناولة البضائع العامة والمدحرجة

يتيح الميناء الحر الذي تم تأسيسه في عام 1978 خدمات مناولة الشحنات والخدمات اللوجستية لدعم المشاريع التي يتم تطويرها في الجزر الصغيرة بدولة الإمارات. ويلبي هذا الميناء احتياجات السفن الصغيرة والقاطرات والبارجات وقوارب الخدمات، والتعامل مع الشحنات العامة والسائبة مثل الفواكه والحبوب والأسمدة والفحم وقطع الغيار والفولاذ ومواد التنظيف والشحنات السائبة الأخرى مثل البترول والكيماويات. ويدعم هذا الميناء العديد من العمليات والنشاطات البحرية مثل تزود السفن بالوقود والصيانة والأعمال الساخنة والطلاء وتبادل طواقم القوارب والغوص.

وتتميز البنية التحتية للميناء الحر بقدرتها على مناولة الشحنات الثقيلة لقوة رصيفه القادر على إيواء حمولة بوزن 4 طن متري في المتر المربع. ويعتبر الميناء أيضاً مثالياً للسفن الصغيرة والقاطرات والبوارج وقوارب الخدمة.

تم تصميم الميناء الحر الجديد لاستقبال قوارب الصيادين وكذلك القاطرات والسفن الصغيرة المستخدمة في قطاع النفط المحلي. ولا يتيح هذا الميناء عمليات التحميل والتفريغ، وبدلاً من ذلك، ثمة أماكن رسو وخدمات ذات صلة تلبي احتياجات مختلف العملاء بدءاً من الشركات العالمية وانتهاء بقطاع الترفيه.

انجاز مهم

في أبريل 2015، استقبلت شركة أبوظبي للموانئ أكبر وأطول شحنة من البضائع تتسلّمها عبر الميناء الحر. وكانت خمس من القطع الثقيلة التي صممت خصيصاً لاستكمال البنية التحتية في شركة أبوظبي لتكرير النفط “تكرير” قد وصلت إلى أبوظبي على متن بارجة عملاقة قادمة من كوريا وتحمل هذه المعدات التي تخص مصنع الكربون ووحدة تحويل الغاز الجديدة الذي يجري بناؤه في مجمع التكرير الكيميائي في الرويس في أبوظبي.

وحملت البارجة العملاقة “أم في دونغ بانغ” الشحنة إلى الميناء الحر واحتلت ثلاثة أرصفة أثناء تفريغ حمولتها البالغة 367 .3 طن متري وما يعادل 492 .29 متراً مكعباً (طناً بحرياً) من الحمولة. ووصلت الشحنة التي تراوحت أوزان قطعها ما بين 140-1503 أطنان إلى الميناء الحر، وتم تفريغها ونقلها بواسطة منصات النقل العملاقة ذاتية الدفع SPMT التي تتحرك آلياً بالتحكم عن بعد ولها 76 عجلة، وتستخدم لنقل مثل تلك القطع الضخمة في الموانئ وفي مواقع الإنشاءات في الأغلب.

ويذكر أن وزن أكبر القطع بلغ 1503 أطنان، وبلغ عرضها 12 متراً، بينما وصل طولها إلى 118 متراً، وهي من أكبر وأضخم القطع التي يستقبلها الميناء الحر على الإطلاق.

متابعة القراءة >

76

رافعة


تم تفريغ المعدات في جانب الرصيف
3367

طناً مترياً


29492

متر مكعب


وزن الشحنات الاجمالي
116

متراً


أطول قطعة تم تسلمها في الميناء الحر
12

متراً


عرض أكبر قطعة من معدات البنية التحتية الثقيلة
1531

طن متري


وزن أكبر قطعة من معدات البنية التحتية الثقيلة