علامة بارزة في مجال التجارة البحرية

تم تأسيس موانئ أبوظبي التي تتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً لها لامتلاك وإدارة وتشغيل 11 ميناءً ومحطة في كل من دولة الإمارات وغينيا.

وحرصت الشركة منذ تأسيسها عام 2006 على مواءمة استراتيجيتها وخططها مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، من خلال تولي دور حيوي في تعزيز النمو الاقتصادي لإمارة أبوظبي، إذ تساهم الشركة في 3.6% من اجمالي الناتج المحلي للإمارة.

المساهمة الاقتصادية

null

دعم أكثر من 60,000 وظيفة في أبوظبي

وأكثر من 90 ألف وظيفة بدولة الإمارات

null

2.2% مساهمة الشركة في اجمالي الناتج الوطني غير النفطي لدولة الإمارات

أي ما يعادل 24.2 مليار درهم في اجمالي الناتج الوطني لدولة الإمارات

null

3.6% مساهمة موانئ أبوظبي في الناتج المحلي غير النفطي

تمثل مساهمة بـ 19.6 مليار درهم في اجمالي الناتج المحلي لإمارة أبوظبي

أهداف النمو الطموح

تتمثل استراتيجية موانئ أبوظبي في تعزيز عملية التنوع الاقتصادي باعتباره أحد الأهداف الرئيسة التي تجسد خطط التوسع الطموحة للشركة.

وإلى جانب العمليات الخاصة بالموانئ والخدمات اللوجستية، استثمرت موانئ أبوظبي بشكل كبير في المناطق الصناعية والمناطق الحرة، وفي الخدمات البحرية والسياحية وأنظمة مجتمع الموانئ وإعداد الجيل القادم من البحارة من خلال أكاديمية التدريب البحرية التي تعمل على تهيئتهم للانخراط في هذا القطاع الحيوي.

ويعزز الموقع الاستراتيجي لإمارة أبوظبي من خطط التنويع الاقتصادي التي تتطلع موانئ أبوظبي لتحقيقها بنحو مثالي للوصول إلى أسواق عالمية مثل أوروبا والهند والصين وأفريقيا وإتاحة العديد من فرص الأعمال للمستثمرين والشركات.

وفي ظل الأهمية الكبيرة التي توليها موانئ أبوظبي للابتكار وحرصها على تحقيق معدلات نمو مميزة، تلعب الشركة دوراً بارزاً في تعزيز التجارة البحرية بين دولة الامارات والشركاء العالميين.

التطوير المستدام

نولي أهمية متكاملة وبعيدة الأمد للحفاظ على المقدرات البيئية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وفي الوقت الذي يمثل فيه النجاح التجاري معياراً مستداماً رئيسياً، فإننا نولي أهمية كبيرة للبيئة والحفاظ عليها والمساهمة في خدمة المجتمعات التي نعمل فيها. من هنا، فإننا نؤمن بضرورة اتباع منهجية شاملة في عملية اتخاذ القرار وتقييم الانجازات.

الالتزام بتحقيق النجاح ومواصلة الأداء المتميز

تواصل موانئ أبوظبي مسيرة النجاح والتميز والابتكار من خلال تعزيز التجارة البحرية واستقطاب الاستثمارات الصناعية والترويج لإمارة أبوظبي كمقصد سياحي وتنمية المجتمعات وتوفير خدمات رقمية واستخدام أحدث التقنيات في مجال العمليات.

مزايا أبوظبي

الخيار المثالي للاستثمار والعمل والعيش

حلت مدينة أبوظبي ثاني أفضل مدينة للعيش والعمل، متفوقة على كل من لندن وباريس، وذلك وفقاً لمؤشر المدن لعام 2017 الذي أطلقته مؤسسة إبسوس.

وتتيح إمارة أبوظبي التي تتميز بكونها مدينة عصرية وحديثة، نمط حياة عالي الجودة والأمان للأفراد والعائلات. وفي الحقيقة، فإن البيئة الطبيعية والحضرية الجميلة لإمارة أبوظبي وأسلوب الحياة المميز وتقاليد الضيافة العربية الأصيلة، كلها عوامل مميزة تجعل من أبوظبي مكاناً جاذباً للعمل والعيش.

موقع أبوظبي الاستراتيجي

null
الوصول إلى عدد متنام من السكان يبلغ 4.5 مليار نسمة
null
ضمن أربع مناطق زمنية- خيارات مريحة للشركات من خلال أوقات عمل مرنة لتسهيل العمليات التجارية على الصعيد العالمي
null
تقع في التقاء الطرق التجارية

الشركاء الرئيسيون