انجاز مهم يعزز دور أبوظبي في مبادرة الحزام والطريق

تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى تعزيز عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في بناء اقتصاد متنوع وتوفير فرص عمل مستدامة، وقعت موانئ أبوظبي في نوفمبر 2016 اتفاقية امتياز لمدة 35 عاماً مع شركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة تقوم بموجبها الشركة الصينية بتشغيل محطة حاويات ثانية في ميناء خليفة.

وتقام هذه المحطة على منصة بعمق 18 متراً وجدار رصيف وساحة بطول 1200 متر. وعند اكتمال مراحل التوسع وبدء العمليات، ستمتد منطقة الامتياز إلى قرابة 70 هكتاراً مع ثلاثة أرصفة، الأمر الذي يضيف 2.4 مليون حاوية نمطية سنوياً إلى قدرة ميناء خليفة.

ويتوقع أن تبدأ كوسكو الملاحية للموانئ عملياتها على رصيف بطول 800 متر في الربع الأول عام 2019، على أن تضاف 400 متر في 2020.

وتتضمن الاتفاقية خياراً بإضافة رصيف بطول 600 متر مستقبلاً لتلبية النمو المتوقع. وستزداد القدرة السنوية إلى 3.5 مليون حاوية نمطية.

أكبر محطة لفرز الحاويات في دول مجلس التعاون الخليجي

ستأوي محطة كوسكو أبوظبي للحاويات أيضاً أكبر محطة لفرز الحاويات في المنطقة بمساحة 275 ألف متر مربع مع إمكانية إضافة 150 ألف متر مربع. وتوفر هذه المحطة مركزاً رائداً لخدمات التجميع والتفريق، وحشو البضائع، وتخفيض وزن البضائع، والتخزين على المدى القصير للشحنات غير المجمعة، فضلاً عن سهولة التواصل مع محطات الحاويات في ميناء خليفة.

متابعة القراءة >

استراتيجية بعيدة الأمد

تشكل هذه الاتفاقيات جزءاً من استراتيجية بعيدة الأمد للارتقاء بمكانة أبوظبي كمركز إقليمي للخدمات اللوجستية والتجارة وربط المناطق الحرة الصناعية لتعزيز عملية التنويع الاقتصادي.

وتسهل هذه المحطة الخدمات والحلول للشركات الراغبة بتوسيع وتعزيز تجارة الحاويات عبر استخدام المخازن والعمليات اللوجستية والتصنيعية في أبوظبي للوصول إلى الأسواق الإقليمية والشرق أوسطية والأفريقية والدولية إنطلاقاً من هذا الميناء الحيوي.

وبالإضافة إلى ذلك، ـتأتي هذه الاتفاقية في وقت مهم ضمن خطط موانئ أبوظبي الرامية إلى مضاعفة مناولة الحاويات في ميناء خليفة خلال السنوات القادمة.

وبالإضافة إلى استقطاب عملاء من شرق آسيا، ستعزز المحطة الجديدة من تنافسية ميناء خليفة وتزيد من حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مدينة خليفة الصناعية ومنطقة التجارة الحرة لميناء خليفة.

فصل جديد

يمثل ميناء خليفة مركز استراتيجياً ضمن مبادرة الحزام والطريق حيث يتيح منافع جغرافية فريدة لتطوير محطة الحاويات والعمليات اللوجستية.

وتفتح هذه الاتفاقيات الباب لفصل جديد من التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات والصين لما يتعلق بالاستثمارات في البنية التحتية وقطاعات البناء والخدمات وغيرها من القطاعات المهمة ضمن مبادرة الحزام والطريق.