تمكين التجارة العالمية

تمثل مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي أول منطقة حرة متكاملة للتجارة والخدمات اللوجستية والصناعة، حيث تقدم وصولاً مميزاً للأسواق الإقليمية والعالمية مع تكاليف تشغيلية مخفضة وسهولة أكبر في أداء الأعمال.

وأسهم استثمار موانئ أبوظبي المتزايد في البنية التحتية البحرية في زيادة حجم صادرات وواردات إمارة أبوظبي وانعكس في نمو أعمال الشركة سنوياً. ويدعم هذا الأمر مساهمة موانئ أبوظبي في الاقتصاد المحلي والوطني.

وتتميز مدينة خليفة الصناعية بوصول ممتاز إلى الأسواق من خلال بنية النقل التحتية المتطورة براً وبحراً وجواً وكذلك من خلال شبكة القطارات المزمع تنفيذها مستقبلاً.

واجتذبت مدينة خليفة الصناعية أكثر من 200 مستثمر وطني ودولي واستئجار 17.4 مليون متر مربع بما يعادل 65 مليار درهم. ونالت شهادة الجودة ISO 9001:2015، وهي أحدث اصدار لمعيار نظام إدارة الجودة المعروف على صعيد العالم.

تعزيز القيمة المقدمة

ترتبط مدينة خليفة الصناعية بشكل وثيق مع ميناء خليفة، أحد أكثر الموانئ تطوراً تكنولوجياً وأول ميناء شبه آلي بالمنطقة.

ويضطلع ميناء خليفة ومدينة خليفة الصناعية بدور حيوي في تعزيز قطاعات الصناعة والنقل في المنطقة.

ولاستقطاب ودعم الشركات العاملة هناك أو الراغبة بإقامة أعمال لها، أطلقت مدينة خليفة الصناعية العديد من الحلول المبتكرة مثل طريق الهياكل الضخمة وطريق الألمنيوم المصهور ونظام التبريد بماء البحر للصناعات الثقيلة.

وفي عام 2016، تم إطلاق منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة استجابة للطلب المتنامي على المناطق الحرة وتعزيز مستقبل التجارة في العاصمة أبوظبي.

وتقع هذه المنطقة ضمن مدينة خليفة الصناعية وتعتبر الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط واجتذبت أكثر من مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة من الصين لوحدها.

متابعة القراءة >

الارتقاء بواقع الأعمال

تتميز مدينة خليفة الصناعية بمخطط رئيسي مرنة يجري تطويره على عدة مراحل بهدف الارتقاء بواقع الأعمال بالمنطقة. وتغطي المنطقة أ و ب مساحة 410 كيلومتر مربع.

وتمتد المنطقة أ على مساحة 50 كيلومتراً مربعاً وتأوي حالياً العدي من الشركات الكبيرة والمتوسطة في قطاع الألمنيوم والسيارات والمواد الهندسية ولوجستيات الموانئ وصناعة الأغذية والتعبئة والتغليف والأدوية وتحويل اللدائن.

ويمكن الوصول من خلال المنطقة أ بشكل مباشر إلى ميناء خليفة، حيث تتميز بأفضل بنية تحتية للنقل والصناعات وذلك وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

وتمتد المنطقة ب على مساحة 360 كيلومتراً من الأراضي حيث يجري تطويرها حالياً. وتقع منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة في المنطقتين أ و ب.

الاستثمار في أبوظبي

تشهد مدينة خليفة الصناعية اهتماماً واسعاً من جانب القطاعات غير النفطية والشركات التي قررت إقامة أعمال لها في إمارة  أبوظبي.

وتستثمر كبرى الشركات الاقليمية والعالمية بشكل واسع في المنطقة الحرة، حيث استقطبت مدينة خليفة الصناعية العديد من الشركات من بينها:

بلغ عدد الشركات المستثمرة في منطقة مقاطعة جيانسغو ضمن منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة 19 شركة صينية بإجمالي استثمارات تصل إلى 1.1 مليار دولار، حيث تعمل هذه الشركات ضمن مجمع التعاون الصناعي الصيني الاماراتي.

أبرمت موانئ أبوظبي اتفاقية امتياز لمدة 30 عاماً مع شركة MSC العالمية للملاحة تقوم بموجبها بتأسيس مركز جديدة لمناولة الحاويات في ميناء خليفة. وتسهم هذه الاتفاقية في تعزيز القدرة الاستيعابية لميناء خليفة مع الوصول لعدد أكبر من الأسواق الاقليمية والعالمية واستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وقعت موانئ أبوظبي اتفاقية امتياز لمدة 35 عاماً مع شركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة، أكبر شركة في العالم لتشغيل عمليات الحاويات، والتي اختارت ميناء خليفة مركزاً لعملياتها في الشرق الأوسط. ومن خلال المحطة الجديدة، سيحظى المستثمرون في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة بوصول أكبر لشبكة عالمية من الموانئ والمحطات وتعزيز الكفاءة التشغيلية بشكل كبير.

أعلنت عن استئجار أراضٍ في مدينة خليفة الصناعية لبناء مجمع للكيماويات على مساحة 330 ألف متر مربع في مدينة خليفة الصناعية باستثمارات متوقعة تصل إلى 4 مليارات درهم. ويهدف المشروع إلى دعم قطاع صناعة الكيماويات بدولة الإمارات الذي يشهد نمواً كبيراً من خلال انتاج ثاني كلوريد الأثيلين والصودا الكاوية

تم افتتاحه في منطقة خليفة الصناعية. وسيقوم هذا المصنع بإنتاج قضبان الألمنيوم والكابلات والموصلات المستخدمة في خطوط الضغط العالي، وتم تشييده بالقرب من مصهر الألمنيوم التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الطويلة، والذي يعتبر واحداً من أكبر مصاهر الألمنيوم في العالم.

اختارت الشركة مدينة خليفة الصناعية لإقامة مصنع ساديا للمنتجات الغذائية بالمنطقة.

لقد اختار المزوّد العالمي للخدمات اللوجستية المتكاملة مدينة خليفة الصناعية لتأسيس مستودعات تابعة للشركة، ما زالت حالياً قيد الإنشاء.

اختارت الشركة تأسيس مرفق لها على مساحة مليون متر مربع لإيصال المركبات بنحو عالي الكفاءة لمعارض السيارات التابعة لمجموعة الفطيم.