إدارة الأزمات

الاستعداد لأي طارئ

تم وضع خطة موانئ أبوظبي لإدارة الأزمات بتناغم تام مع اللوائح المحلية وأفضل المعايير والممارسات العالمية.

ونهدف من خلالها إلى ضمان الجاهزية واتخاذ خطوات فعالة لتقليل الآثار السلبية على عملياتنا وسمعتنا في حال حدوث أزمة.

وتجري عملية اعادة تقييم سنوية لسياسات وإجراءات الصحة والسلامة والبيئة حيث تتكامل مع عملياتنا ومع أنظمة إدارة الأعمال لصياغة خطة موانئ أبوظبي لإدارة الأزمات.

تكامل سلس

تم تصميم الخطة لتتكامل بنحو سلس مع خطة الاستجابة للطوارئ التي تم تطويرها من أجل الشروع في كل ميناء. وفي خطوة تهدف لتعزيز عمليات التنسيق والموارد ووقت الاستجابة، حرصنا على التعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية المعنية بإدارة الطوارئ لتنفيذ تمارين مشتركة لإدارة الطوارئ والأزمات الكبرى وتشجيع مشاركة الجهات الحكومية ذات العلاقة.

ولإجراء تحسين متواصل في كافة وحدات الأعمال، قمنا بتأسيس لجنة مراجعة الإدارة لرصد التقدم والوقوف على نتائج مشاريعنا السنوية والمبادرات ومؤشرات الأداء الرئيسية على أساس سنوي.

وتكللت جهودنا بالنجاح، حيث نالت موانئ أبوظبي جائزة نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية OHSAS 18001:2007 وشهادة ISO14001:2015 وبالتالي تمكنا من تحقيق خارطة طريق الصحة والسلامة والبيئة الاستراتيجية وأهداف الأداء المتميز تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030.

متابعة القراءة >

إدارة استمرارية الأعمال

الوفاء بالالتزامات

يعمل نظام إدارة استمرارية الأعمال على إدارة التهديدات التي تواجه عملنا وتخفيض تأثيرات الحوادث والحفاظ على الخدمات الحرجة في حال تشغيل أوقات الأزمة. وفي عام 2017، حصلت موانئ أبوظبي على شهادة ISO 22301:2012 لإدارة استمرارية الأعمال.

وتم تصميم هذا النظام تماشياً مع اللوائح المحلية والمعايير الدولية لضمان توفير الخدمات للعملاء في كافة الظروف.

منهجية منسقة

قام فريق استمرارية الأعمال في موانئ أبوظبي بتنفيذ تحليل تأثير الأعمال بالتعاون مع مختلف وحدات الأعمال التابعة للشركة. وأثمرت هذه الخطوة خطة فعالة لاستمرارية الأعمال تعزز من موثوقية العمليات والتنسيق بين كافة الوحدات والجهات لضمان كفاءة أعلى.

أتمتة الأعمال

وضمن أهداف خطة استمرارية الأعمال، استثمرت موانئ أبوظبي بشكل كبير في تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية لتقليل عرض نقطة تعافي تكنولوجيا المعلومات من 24 ساعة إلى 8 ثوان لما يتعلق بالتطبيقات التقنية. وعلاوة على ذلك، قمنا باجراء تمارين كبيرة وصغيرة مع كافة وحدات الأعمال والأقسام الرئيسية.