Share with your friends










Submit

أسست موانئ أبوظبي شركة سفين فيدرز لخدمات إعادة الشحن البحري للحاويات، والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، في يونيو 2020 وذلك بهدف تعزيز حركة التجارة المحلية والإقليمية من خلال زيادة ربط الموانئ وتعزيز شبكة توزيع الحاويات في الخليج العربي وشبه القارة الهندية.

وتم تأسيس سفين فيدرز بالشراكة مع شركة بنغال تايجر لاين التي تعد من أهم مزودي خدمات إعادة الشحن. وتقدم سفين فيدرز خدماتها إلى متعامليها من الشركات ووكلاء الشحن الرئيسيين في موانئ المنطقة ومن ضمنهم أولئك المتواجدين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وعُمان والبحرين والعراق وباكستان والهند، وذلك من خلال ضمان إيصال كميات أكبر من البضائع عبر توفير مستويات ربط أكبر، وتحسين تكاليف الشحن.

وتعمل موانئ أبوظبي من خلال هذه الخدمة على تلبية احتياجات نمو قطاعات التجارة والتصنيع على المدى الطويل، وذلك من خلال سدّ الفجوات التي تشهدها هذه الخدمات في المنطقة وخارجها، وتزويد المتعاملين بعروض خدمات أوسع.

المهمة الأساسية

تتمثل مهمة شركة سفن فيدرز في دعم أمن التجارة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تعزيز روابط خدمات إعادة شحن الحاويات للدولة ضمن منطقة الخليج العربي وشبه القارة الهندية.

وتعتبر سفين فيدرز ثمرة تعاون وثيق بين موانئ أبوظبي بقدراتها الضخمة وشركة بينغال تايجر لاين وما تتمتع به من خبرات واسعة بصفتها واحدة من  أهم الشركات العالمية الرائدة في تشغيل خدمات إعادة الشحن.

الخطوط الملاحية

حرصت سفين فيدرز على مباشرة تنفيذ مهامها الأساسية وأطلقت خدمتين لخدمات إعادة شحن الحاويات في المنطقة.

خدمة الإمارات العربية المتحدة وشبه القارة الهندية والخليج العربي (UIG) – تُقدَم هذه الخدمة الأسبوعية المتكررة عبر ثلاث سفن بسعة 1,700 حاوية نمطية، وذلك في دورة متناوبة مدتها 21 يوماً في: ميناء خليفة والشارقة والبحرين والدمام وأم قصر وكاراتشي وموندرا وكاندلا ونافا شيفا. وتربط هذه الخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة بالموانئ الواقعة شمالي الخليج العربي وشبه القارة الهندية.

خدمة السواحل الإماراتية والعمانية (UCO) – تُقدم الخدمة أسبوعياً عبر سفينة واحدة بسعة 1,000 حاوية نمطية في: ميناء خليفة والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة وصحار. تعمل هذه الخدمة على تأمين قناة ربط إضافية لخدمات إعادة الشحن على طول السواحل الإماراتية والعمانية، كما تدعم ميناء خليفة باعتباره مركزاً حيوياً للتجارة البحرية في الدولة.

لماذا سفين فيدرز؟

الكفاءة – توفر الخدمة تبادلاً يتسم بالكفاءة والتوقيت المناسب لشحنات الحاويات بين سفن خطوط الشحن الرئيسية وسفن التغذية عبر شبكة إقليمية ودولية متنامية. علاوة على ذلك، فإن الخدمة تسهم من خلال تعزيز النقل البحري لحركة الحاويات الإقليمية وفي تقليل التكاليف المترتبة على النقل البري التقليدي والذي يشمل رسوم الطرق والتأخيرات التي تنطوي عليها حركة المرور البرية.

تنافسية سلسلة التوريد – تسهم سفين فيدرز من خلال توسيع شبكة خدمات إعادة الشحن الإقليمية، في تعزيز استخدام الموانئ الإقليمية الثانوية كما تساعد في تنمية تنافسية سلسلة التوريد.

الريادة البيئية – تعزز الخدمة الاستدامة البيئية عبر المساعدة في إلغاء الحاجة إلى المزيد من الشاحنات  على الطرقات.

محفظة خدمات واسعة – يمكن لمتعاملي سفين فيدرز الوصول إلى محفظة رائدة ومتنوعة من خدمات التجارة البحرية والخدمات اللوجستية المقدمة من موانئ أبوظبي.

النمو والشراكات – تدعم سفين فيدرز النمو الاقتصادي والتنافسية طويلة الأمد لدولة الإمارات العربية المتحدة وشركائها الإقليميين.