البحوث والابتكارات

ابتكارات مميزة لفائدة الجميع

تحرص موانئ أبوظبي، انطلاقاً من دورها المحوري في قطاع الموانئ والتجارة البحرية، على تبني الأفكار والمفاهيم والحلول والفرص المبتكرة التي تسهم في الارتقاء بالخدمات والاجراءات وتطوير المنتجات والتقنيات، الأمر الذي يعود بالفائدة على العملاء وكافة أصحاب المصلحة الآخرين.

وأولت الشركة أهمية للابتكار وأتمتة العمليات والاجراءات وحلول الذكاء الاصطناعي عبر تطوير تكنولوجيا الجيل القادم من الموانئ التي أسهمت في تعزيز التبادل التجاري ما بين موانئ أبوظبي والأسواق الاقليمية والعالية. ومن بين الأمثلة على ذلك ميناء خليفة الذي يعتبر أحد أسرع الموانئ نمواً في العالم وأول ميناء شبه آلي في المنطقة، فهو قادر على استقبال أكبر سفن نقل الحاويات في العالم بفضل بنيته التحتية المتطورة.

ولتلبية احتياجات قطاع الشحن والتجارة البحرية مستقبلاً، تستثمر موانئ أبوظبي بشكل كبير في التكنولوجيا والبنية التحتية المتطورة لضمان قدرة الأنظمة المتطورة لديها في مواكبة جميع التطورات التقنية مستقبلاً والمساهمة في تعزيز حجم التبادل التجاري.

وفي موانئ أبوظبي، يمثل الابتكار عاملاً مهماً، وأسلوب منهجيا.