تتضمن استراتيجية التطور المستدام الخاصة بموانئ أبوظبي الجوانب الاقتصادية والبيئية والاجتماعية بطريقة متكاملة ومتناسقة. ونحرص على أن تشمل خارطة طريق عملنا مبادرات وسياسات وخططاً مستدامة لحماية وصون النظام الاقتصادي والمجتمعات المحيطة بمشاريعنا.

قصة نجاح مميزة

نفكر بالمستقبل

بدأت رحلة موانئ أبوظبي المستدامة قبل مشروع ميناء خليفة الذي يعتبر واحداً من أكثر الموانئ المتطورة تكنولوجياً في العالم وأول ميناء شبه آلي بالمنطقة.

تحدي التصميم

الموقع الجديد لميناء خليفة فرض تحدياً كبيراً، حيث تتواجد هناك رأس غناضة، أكبر منطقة للشعاب المرجانية والمروج البحرية في الإمارات والخليج. وتمتد منطقة الشعاب المرجانية في رأس غناضة على مساحة 25 كيلومتراً وتضم أكثر من أنواع الأحياء البحرية والأسماك.

تأثير كبير

أنشأت موانئ أبوظبي ميناء خليفة على بعد 4 كيلومترات من اليابسة في عمق البحر من المواد المجروفة، وذلك حرصاً على صون المقدرات البيئية والتنوع الأحيائي وتقليل آثار التلوث وتغير درجات حرارة المياه الناتجة عن عمليات النقل البحري والمناولة. واستثمرت موانئ أبوظبي في بناء كاسر أمواج بيئي بطول ثمانية كيلومترات، وشيدت جسراً قائماً على ركائز لتلافي انقطاع الشعاب المرجانية الناجم عن تيارات المياه، والحدّ من اندثارها.

الاستدامة في العمل

نولي أهمية كبيرة واهتماماً بعيد الأمد لدور التأثيرات البيئية في تطور المجتمعات التي تعيش وتعمل حول الموانئ. ونحرص على تطبيق معايير الاستدامة الخاصة بالمباني في جميع المشاريع التي نقوم بها، حيث تمثل “استدامة” مبادرة أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لتعزيز التصميم المسؤول والتطوير المستدام في إمارة أبوظبي.

رؤية مستقبلية

تؤمن موانئ أبوظبي بأن الاستدامة ليست مهمة خاصة بل طريقة تفكير. ونشجع أصحاب الأفكار التي تسهم في تحقيق تغيير مبتكر وتعزز النمو في مجال الموانئ والتجارة البحرية في المنطقة والعالم.

المساهمة في بناء اقتصاد غير نفطي

تعتمد موانئ أبوظبي منهجية مستدامة في العمليات الحالية والمستقبلية لضمان النمو المستدام والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ويمثل قطاع الموانئ والتجارة البحرية أحد القطاعات المهمة في رؤية أبوظبي 2030 من خلال المساهمة في استراتيجية أبوظبي لتحقيق التنوع الاقتصادي.

تعزيز اقتصاد السياحة

تماشياً مع جهودنا المستمرة والرامية إلى تعزيز النمو المستدام لإمارة أبوظبي والارتقاء بمكانتها كمركز عالمي للتجارة والسياحة، تساهم موانئ أبوظبي في تطوير قطاع السفن السياحية من خلال محطة أبوظبي للسفن السياحية التي تقدم مقاصد جديدة وفريدة للمسافرين عبر السفن السياحية.