تم تأسيس مرافئ أبوظبي في عام 2006 وهي شركة مملوكة بالكامل لصالح موانئ أبوظبي وتتمتع بعلاقات قوية مع القطاع البحري والتجارة البحرية العالمي.

ومن خلال موقعها الاستراتيجي في ميناء خليفة، تعمل الشركة على تعزيز التجارة البحرية لإمارة أبوظبي وتطوير عمليات سلسلة التوريد من خلال مجموعة الخدمات اللوجستية المتكاملة التي تقدمها لشركائها التجاريين وخطوط الشحن البحري.

إنجازات لافتة

تعمل مرافئ أبوظبي على إدارة وتشغيل محطة الحاويات في ميناء خليفة، أول ميناء شبه آلي وأحد أكثر موانئ المنطقة والعالم المتطورة تكنولوجياً. وقد وقعت الشركة في 2012 اتفاقية امتياز مع موانئ أبوظبي لمدة 30 عاماً وحصلت بموجبها على الحقوق الحصرية لإدارة المحطة.

وفي أكتوبر 2014، سجلت مرافئ أبوظبي إنجازاً مهماً تمثل بمناولة مليوني حاوية نمطية منذ بدء العمليات في ميناء خليفة. وفاق هذا الانجاز الهدف المرسوم الذي وضعته الشركة، وتزامن مع تسجيل عدة انجازات من بينها تأسيس محطة تعبئة لدائن البلاستيك بطاقة 700 طن متري داخل المحطة لشركة بروج ومحطة فرز حاويات مخصصة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

متابعة القراءة >

معدلات نمو استثنائية

عززت مرافئ أبوظبي من حلول التخزين لتمكين العملاء من الحصول على خدمات سلسلة توريد أسرع وأكثر كفاءة وتوفر عليهم التكاليف. وتمكنت في تسجيل نمو كبير في مناولة الحاويات سنة بعد أخرى مستفيدة من المزايا العديدة المتاحة في ميناء خليفة من بينها الخدمات المتطورة العديدة وسهولة أداء الأعمال والربط مع شبكة سلسلة توريد عالمية.

وفي مايو 2018، أبرمت موانئ أبوظبي اتفاقية لمدة 30 عاماً مع تيرمينال انفسمنت ليميتيد، الذراع التشغيلي لشركة MSC العالمية، لتطوير وتعزيز قدرة محطة الحاويات التي تديرها مرافئ أبوظبي في ميناء خليفة من 2.5 مليون حاوية نمطية سنوياً إلى 5.3 مليون حاوية بحلول 2020. وكجزء من هذه الاتفاقية، ستتخذ شركة MSC من محطة الحاويات في ميناء خليفة مقراً إقليمياً لعملياتها بدول مجلس التعاون الخليجي.

وفي الوقت الذي تواصل فيه مرافئ أبوظبي تشغيل محطة الحاويات، ستباشر MSC خطط تطوير محطة  الحاويات في يوليو 2018 وتستمر على مدى عامين.

مسيرة ابتكار تكنولوجي متواصلة

يمثل الابتكار محور عمليات مرافئ أبوظبي ويشكل 80% من العمليات والخدمات التي تتيحها للعملاء والمستخدمين من خلال محطة حاوية تعتمد أحدث التكنولوجيا المتطورة.