أكبر منطقة تجارة حرة من نوعها في الشرق الأوسط

استجابة للطب المتنامي على المناطق الحرة، أطلقت موانئ أبوظبي منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة ضمن مدينة خليفة الصناعية لتكون مركزاً تجارياً لإمارة أبوظبي مستقبلاً.

وتم تدشين هذه المنطقة في نوفمبر 2016 لتقديم خدمات تنافسية وبتكاليف معتدلة للشركات التي تستفيد من موقعها الاستراتيجي وتواجد الكثير من الشركات الصناعية واللوجستية لتسهيل القيام بالأعمال والوصول إلى قاعدة واسعة من العملاء.

وتتكامل منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة مع مدينة خليفة الصناعية وتتيح للشركات مميزات عديدة من بينها الاعفاء من الضرائب ومن ضريبة القيمة المضافة وكذلك الاعفاء من بعض الضرائب على الاستيراد والتصدير.

إجراءات سريعة لبدء الأعمال

تتيح منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة بيئة تنافسية ومعتدلة التكاليف تجمع تحت مظلتها العديد من الشركات التي تستفيد من الموقع المميز والبنية التحتية المتطورة لبدء الأعمال. وتمنح المنطقة الحرة مكاتب تنفيذية ومحطات عمل مرنة ومكاتب مخصصة تكمل القيمة العالية للمنطقة الصناعية، الأمر الذي يقدم للعملاء منافع مميزة.

وتتطلع موانئ أبوظبي إلى تسهيل إجراءات طلبات المستثمرين عبر توفير كافة خدمات التراخيص تحت مظلة واحدة للحصول على كافة الموافقات بنحو سريع وفي مكان واحد.

متابعة القراءة >

مخطط رئيسي عالي المرونة

تتميز منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة بمخطط رئيسي عالي المرونة لتعزيز خطط النمو للشركات والقطاعات الراغبة بالتوسع مستقبلاً. وتبلغ مساحة المخطط الرئيس 100 كيلومتر مربع وتمتد على منطقين: المنطقة أ (16 كيلومتراً مربعاً) والمنطقة ب (84 كيلومتراً مربعاً).

وتتميز المنطقة (أ) التي تبلغ مساحتها 16 كيلومتراً مربعاً في مدينة خليفة الصناعية ببنية تحتية متكاملة وبوجود مكاتب ومستودعات المناطق الحرة إضافة إلى المساحات المخصصة للمشروعات الصناعية واللوجستية والصناعات الثقيلة والعامة، إضافة إلى مخازن المناطق الحرة. وتضم المنطقة الحرة العديد من الاستثمارات في قطاعات متنوعة مثل الألمنيوم، والسيارات، والمواد الهندسية، والبلاستيك، وصناعة الأغذية والأدوية، والتعبئة والتغليف، وتحويل اللدائن البلاستيكية، إضافة إلى القطاعات الأخرى التي تعتمد على ميناء خليفة.

وحالياً يجري تطوير البنية التحتية للمنطقة (ب) التي تبلغ مساحتها 84 كيلومتراً مربعاً لتستقبل الصناعات الثقيلة والخفيفة ومشروعات الخدمات اللوجستية والمجمعات التجارية ومخازن التجزئة الكبيرة وتطوير مشروع مركز المدينة إضافة إلى المشاريع متعددة الاستخدامات والمشاريع السكنية.

مركز لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة

أسهمت مدينة خليفة الصناعية في استقطاب مستثمرين لإقامة أعمال لهم في مختلف القطاعات مستفيدين من المنافع المميزة المتاحة في المنطقة الحرة وقربها من ميناء خليفة. وعملت الاتفاقية التي أبرمتها موانئ أبوظبي مؤخراً مع شركة الاستثمار والتعاون وراء البحار لمقاطعة جيانجسو المحدودة الصينية «جوسيك» على جذب 19 شركة صينية للاستثمار بمنطقة التجارة الحرة لميناء خليفة بقيمة استثمار تجاوزت مليار دولار أمريكي حتى الآن. وتشغل هذه المنطقة، مجمع شركة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية المحدودة (جيانجسو)، 2.2 كيلومتر مربع، وهي قابلة للتوسع إلى 12.2 كيلومتر مربع في المستقبل.

وتعمل الشركات الصينية التي استثمرت في منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة في قطاعات متنوعة من بينها الانشاءات والمعادن والكيماويات والتجارة والخدمات اللوجستية والتغليف وصناعة الأغذية والمشروبات. وتسهم هذه الشركات في دعم الصناعات المحلية وتوفير فرص عمل جديدة في السوق المحلية، حيث تستفيد من البنية التحتية المتطورة والشراكة الاستراتيجية بين موانئ أبوظبي و«جوسيك» التي أسهمت بدورها في تعزيز مكانة منطقة التجارة الحرة لميناء خليفة في السوق الصينية.